الجمعة, 2018-07-20, 2:49 AM | أهلاً بك ضيف

موقعي

اتلتيكو مدريد يتفوق على فالنسيا في الدوري الاوروبي



أكد أتلتيكو مدريد تفوقه مجدداً على فالنسيا بعد أن تغلب عليه في ملعب المستايا بهدف للا شيء في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، ليتأهل إلى المباراة النهائية من البطولة لمواجهة أتلتيك بلباو في نهائي إسباني خالص.


الدقائق الأولى من المباراة لم تشهد محاولات حقيقية للتسجيل من كلا الجانبين، بعد أن دافع الأتلتيكو عن مرماه بشكل جيد و نظّم خطوطه الخلفية أمام المد الهجومي المتواصل لفالنسيا.

و بعد مرور عشرين دقيقة من اللعب، حصل فالنسيا على أول فرصة للتسجيل، أضاعها جوناس على دفعتين أمام شجاعة و تألق الحارس تيبو كورتوا.

بعدها مباشرةً بدقيقة واحدة، حاول الثنائي روبيرتو سولدادو و سفيان فيجولي مفاجأة دفاع الأتلتيكو من تسديدتين شكلتا خطورةً كبيرة على مرمى الحارس كورتوا.

وفي الدقيقة السادسىة و العشرين، إنسل روبيرتو سولدادو على الجهة اليمنى ليمرّر كرة أرضية لزملائه أمام المرمى، لكنها لم تجد أحداً.. لتضيع فرصة واضحة للتسجيل على اللوس تشي.

واصل فالنسيا ضغطه على دفاع أتلتيكو مدريد و إستحوذ تماماً على مجريات اللعب، مع بعض المرتدات السريعة للضيوف و التي كادت تأتي بهدف لولا تألق الحارس دييجو ألفيش.

ومن بين المحاولات الضائعة لفالنسيا في الشوط الأول، رأسية سولدادو التي مرّت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة الثالثة و الثلاثين، و تسديدة كناليس التي تصدى لها كورتوا بنجاح بعدها بست دقائق.

وكاد فالنسيا يختم الشوط الأول بهدف لولا فشل روبيرتو سولدادو في اللحاق بعرضية خوردي ألبا أمام المرمى و التي كانت ستتحول إلى داخل الشباك بسهولة بمجرد لمس الكرة من أحد اللاعبين.



الشوط الأول من المباراة إنتهى بالتعادل السلبي، مما دفع فالنسيا إلى المبالغة في الهجوم، و هذا ما كلّفه تلقي هدف قاتل في الدقيقة الستين من تسديدة قوية لأدريان لوبيز هزمت الحارس دييجو ألفيش.

هذا الهدف أثر كثيراً في معنويات لاعبي فالنسيا، حتى كاد أتلتيكو مدريد يضيف الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة و الستين من تسديدة قوية لأردا توران تصدى لها دييجو ألفيش بصعوبة بالغة.

بعدها بدقيقتين فقط، عاد حارس مرمى فالنسيا ليتألق من جديد و يتصدى لفرصة جديدة للأتلتيكو، بعد أن إرتمى على تسديدة راداميل فالكاو و ينقذ مرماه من هدف محقّق.

فالنسيا غاب تماماً من الناحية الهجومية بعد تلقيه هدفاً من الروخي بلانكوس، و بعد خروج صانع ألعابه سيرخيو كناليس متأثراً بالإصابة.

وشهدت المباراة في الدقيقة الثامنة و السبعين، طرد لاعب وسط أتلتيكو مدريد تياجو مينديس بالبطاقة الحمراء بعد إعتدائه دون كرة على مهاجم فالنسيا روبيرتو سولدادو.

أكمل أتلتيكو مدريد المباراة بعشرة لاعبين، لكن ذلك لم يمنعه من الحفاظ على نظافة شباكه و تأكيد تفوقه على فالنسيا بهدف نظيف.

باقي الدقائق المتبقية لم تشهد أية محاولات حقيقية للتسجيل، ما عدى الفرصة التي سنحت لجيرمي ماثيو و التي كاد يعدّل من خلالها النتيجة لولا تألق جودين في إنقاذ الكرة من على خط المرمى.

طريقة الدخول
بحث
أصدقاء الموقع
  • إنشاء موقع
  • Официальный блог
  • برامج للجميع
  • FAQ по системе
  • أفضل موقع رونت
  • وصفات طبية
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0